تيسير التحول العالمي إلى HFC-32 في معدات تكييف الهواء والتبريد ومضخات الحرارة

تقدم Daikin وصولاً مجانياً عالمياً إلى براءات اختراع خاصة بالمعدات التي تستخدم غاز التبريد من الجيل التالي

سبتمبر 2015

أعلنت Daikin Industries، Ltd.‎، الشركة الرائدة عالمياً في تصنيع مكيفات الهواء وغازات التبريد ومقرها في أوساكا، اليابان، اليوم أنها توفر للشركات في جميع أنحاء العالم إمكانية الوصول المجاني إلى 93 براءة اختراع، لتشجيع الشركات على تطوير وتسويق معدات تكييف الهواء والتبريد ومضخات الحرارة التي تستخدم HFC-32 كغاز تبريد مركّب من مكون واحد. تهدف مبادرة Daikin إلى تشجيع الشركات المصنعة في جميع أنحاء العالم على اعتماد تقنيات التبريد والتدفئة المريحة المستدامة والتي تستخدم HFC-32، وهو غاز تبريد من الجيل التالي له تأثير أقل على حدوث الاحتباس الحراري من غازات التبريد الشائعة الاستخدام.

HFC-32 (ديفلورو ميثان) هو غاز تبريد من الجيل التالي يعالج مجموعة من الاعتبارات البيئية بطريقة متوازنة. إنها مادة غير مستنفدة للأوزون، وهي كفوءة في استخدام الطاقة، واقتصادية من ناحية التكلفة، وإعادة تدويرها أسهل، ولها قيمة احتمالية حدوث احتباس حراري (GWP) تعادل ثلث القيمة في R-410A، غاز التبريد الأكثر استخداماً. تعتقد Daikin أن هذه المزايا تجعلها أكثر حلول التبريد الواعدة توازناً والتي تستخدم غاز التبريد من الجيل التالي لتقليل الأثر البيئي لمعدات تكييف الهواء والتبريد ومضخات الحرارة للتطبيقات السكنية والتجارية.

ستكون فوائد تجنب الانبعاثات الكربونية التي نحصل عليها من التحول إلى استخدام HFC-32 كبيرة للغاية. إذا تم استبدال جميع كميات غاز التبريد R-410A المستخدمة حالياً بغاز التبربيد HFC-32، فيمكن تقليل تأثير مكافئ ثاني أكسيد الكربون الإجمالي لمركبات هيدروفلور الكربون بنسبة تصل إلى 24% في عام 2030، مقارنة بسيناريوهات العمل المعتاد.

قال شينيا أوكادا، كبير المسؤولين التنفيذيين في Daikin: "تقدم Daikin وصولاً مجانياً إلى براءات الاختراع هذه في الأسواق الناشئة منذ عام 2011 لتسريع التخلص التدريجي من غازات التبريد المستنفدة للأوزون، مثل HCFC-22." "نظراً للحاجة الملحة لمعالجة تغير المناخ، تعتقد Daikin بأن هذا الوقت هو الوقت المناسب لتوسيع الوصول المجاني إلى بعض براءات اختراع المعدات التي تستخدم HFC-32 للمصنعين في جميع أنحاء العالم."

لا توجد براءة اختراع تغطي المادة الكيميائية HFC-32 نفسها وهي متاحة بسهولة من موردين آخرين غير Daikin. يتيح هذا الوصول المجاني إلى براءات اختراع معينة للشركات المصنعة استخدام تقنيات Daikin لمعدات تكييف الهواء والتبريد ومضخات الحرارة التي تستخدم غاز التبريد HFC-32 المؤلف من مكوّن واحد ويشجع الصناعة العالمية على النمو بشكل مسؤول بالإضافة إلى تلبية الطلب المتزايد.

يجري بالفعل التحويل من غازات التبريد ذات الاحتمالية العالية لحدوث احتباس حراري. في العام الماضي، أصدر الاتحاد الأوروبي لائحة منقحة لنظم الغازات المفلورة F-gas* لتقليل تأثير الاحتباس الحراري لغازات التبريد. في الولايات المتحدة، تقوم وكالة حماية البيئة (EPA) بعملية مراجعة للوائحها التنظيمية التي تحدد بدائل مقبولة لغازات التبريد التي تستنفد الأوزون والتي لها قيمة عالية لاحتمالية حدوث احتباس حراري. وبالإضافة إلى ذلك، يشجع قانون اليابان بشأن الاستخدام الرشيد والإدارة السليمة لمركبات الفلوروكربون، الذي دخل حيز التنفيذ في أبريل 2015، على التحويل من غازات التبريد ذات القيمة العالية لاحتمالية حدوث احتباس حراري.

قال دوروود زيلكي، رئيس معهد الحوكمة والتنمية المستدامة: "إن مشاركة تقنيات تكييف الهواء المفيدة بيئياً بدون دفع أتاوات يمكن أن تسرع المكاسب البيئية في وقت أصبح فيه العمل بسرعة أمر ضروري لحماية المناخ". "إن الوصول المجاني إلى التقنيات الحاصلة على براءات اختراع يمثل سابقة قوية للشركات الأخرى التي تسعى لتكون أبطال البيئة."

يجب على الشركات المهتمة بالحصول على براءات الاختراع هذه الاتصال بالقسم القانوني في Daikin.

* لائحة الاتحاد الأوروبي التنظيمية رقم 517/2014 بتاريخ 16 أبريل 2014 بشأن الغازات المفلورة المسببة للاحتباس الحراري

منشورات صحفية

مقالات ذات صلة