Skip to main content

مقابلة الخريجين وراء برنامج Daikin Europe الدولي للخريجين الشباب

بمجرد الانتهاء من الدراسة وإتمام أطروحة التخرّج، يُعتبر استلام تلك الشهادة بمثابة بداية رحلة جديدة للعديد من الخريجين. ولكن بمجرد أن تخبو بهجة الاحتفال، يواجه العديد من الخريجين التحدي المتمثل في العثور على الوظيفة المناسبة بعد الجامعة.

بالنسبة لغولنور دوراك وديتر فان إستيرديل، كان هذا شعوراً مألوفاً، حتى وجدا برنامج Daikin Europe الدولي للخريجين الشباب. تحدثنا مع غولنور دوراك وديتر فان إستيرديل للتعرف على تجربتهما وكيف ساعد البرنامج في إطلاق مسيرة المهنية لكل منهما، وهما الآن موظفان في Daikin Europe. 

ما الذي دفعك للتقدم بطلب إلى برنامج Daikin Europe الدولي للخريجين الشباب؟

غولنور دوراك: لقد رأيت هذا البرنامج كفرصة للبدء في بناء مسيرتي المهنية الدولية. بالنسبة لأي خريج جديد، تعتبر فرصة العمل في أقسام مختلفة ميزة كبيرة لأنها كانت فرصة لفهم ما يعنيه العمل في التسويق أو تخطيط الإنتاج أو سلسلة التوريد.

ديتر فان إستيرديل: الاختلاف والتحدي. كخريج جديد، لم يكن لدي أي فكرة عن وجهة حياتي أو مسيرتي المهنية. لم يكن لدي أدنى فكرة عما أريد أن أصبح، وأثناء بحثي وجدت أنني أريد شيئاً فيه نوع من التحدي وذلك من أجل النمو والتعلم أكثر. 

أثناء البرنامج، ما أقسام Daikin Europe التي عملت فيها؟ 

غولنور دوراك: خلال فترة التدريب، عملت في مجال التوريد والتسويق الاستراتيجي وتخطيط المبيعات في Daikin Europe، ثم في تخطيط الإنتاج في مصنع تابع لها في إيطاليا.  بعد هذه التجربة، ذهبت إلى قسم المبيعات التابعة في DENV بروكسل، ومنذ يناير 2016 أعمل مع قسم مبيعات الحسابات الرئيسية الدولية.

ديتر فان إستيرديل: في البداية بدأت في تحسين الإنتاج ثم انتقلت إلى استشارات المبيعات، يليها تخطيط التصنيع. وأعمل حالياً في مركز ضمان الجودة في جمهورية التشيك. 

هل هناك مشروع خاص عملت عليه وتفخر به كثيراً؟

غولنور دوراك: في وحدتي لتخطيط المبيعات، توليت مهمة إنشاء قاعدة بيانات Access لمساعدة المكتب التابع على تحسين عملية الميزانية لديهم. عندما بدأت المشروع، لم أكن أعرف شيئاً عن Access. لكن مديري في ذلك الوقت، توم ديميير، كان يثق تماما بي وبقدراتي. ربما أكون قد بدأت من الصفر، ولكن في نهاية المشروع دُعيت للذهاب إلى دبي لتدريب فريق تخطيط المبيعات على الأداة التي أنشأتها. لقد كانت تجربة عظيمة!

ديتر فان إستيرديل: كان التحدي الأكثر إثارة ومكافأة هو استشارات المبيعات. في ذلك الوقت، استقطبنا موزعاً في المغرب، وكانت مهمتي تتلخص في تعليمهم كيفية العمل مع برنامج المبيعات لدينا ومساعدتهم على بيع منتجاتنا. لم تكن عملية التدريب وزيارات العملاء الأولى سهلة وقد استغرقت عدة جلسات، ولكن عندما انتهت المشاريع الأولى، أعطتني والآخرين الطاقة التي احتجناها للقتال بقوة أكبر في المشاريع التالية. 

كيف ساعد هذا البرنامج في إطلاق مسيرتك المهنية؟

غولنور دوراك: أفضل جزء من البرنامج هو فرصة العمل في مناطق مختلفة جداً من Daikin. ساعدني ذلك في اكتشاف ما أود حقاً أن أفعله في مسيرتي المهنية في الشركة، ونتيجة لذلك بدأت في المبيعات.

ديتر فان إستيرديل: بسبب البرنامج، أعمل الآن في الخارج في مصنعنا في جمهورية التشيك. في منصبي الحالي، أعمل مع أقسام مختلفة، الأمر الذي يتطلب مني فهماً أساسياً لكيفية عمل الشركة. وبسبب هذا البرنامج أيضاً، أعرف العديد من الأشخاص الذين يعملون في هذه الأقسام، ولا يمكنني التعلم منهم فحسب، بل لا زلت أعتمد على خبراتهم. 

 

ما هي النصيحة التي تقدمها للخريجين الجدد الذين يفكرون في التقدم للبرنامج؟

غولنور دوراك: تقدّم إلى البرنامج بعقل منفتح وكن مستعداً للعمل في أقسام مختلفة. حتى وإن كنت تعتقد أن مهنة معينة لا تتماشى مع اهتماماتك أو شيء تريد القيام به في المستقبل، فالتجربة بحد ذاتها ستكون مفيدة. بالإضافة إلى ذلك، يمكنك الحصول على فكرة عن الحياة من "الجانب الآخر من الطاولة."

ديتر فان إستيرديل: إنها فرصة وتحدي لتعلم أشياء لم تكن تعلم أنك تريد تعلمها. كما أنها فرصة رائعة للتخصص في أكثر من مجال أو حقل. السؤال هو: هل ستقبل التحدي؟

هل تريد مساعدة؟

Find more information

Need help?

Find more information

Need help?