Skip to main content

خمسة دروس تعلمتها كخريج شاب دولي

بالنسبة لميخائيل وسيهان، الموظفان الحاليان في Daikin Europe، كان البرنامج الدولي للخريجين الشباب أكثر من مجرد نقطة انطلاق لبدء حياتهم المهنية. لقد كانت فرصة لتوسيع معرفتهم في هذا المجال واكتساب خبرة قيمة تفيدهم في تقدمهم المهني. 

لقد طلبنا من مايكل وسيهان أن يطلعونا على أفضل 5 دروس تعلموها خلال فترة وجودهم في البرنامج ونصائحهم للملتحقين في المستقبل!

كن منفتح الذهن

كن منفتح الذهن

سيهان: تتمثل إحدى مزايا البرنامج في أن لديك فرصة للعمل في أقسام مختلفة في Daikin Europe. لذلك يُعتبر إبقاء ذهنك منفتحاً أمراً ضرورياً لأنه في النهاية، إذا تعرفت على خصوصيات وعموميات كل قسم، فسوف تتعلم المزيد عن الشركة وكيفية التعاون مع الفرق الأخرى.

ميخائيل: من الضروري أن تكون منفتح الذهن أيضاً لحل المشاكل. عندما بدأت في البرنامج، كنت غالباً ما أستخدم أفكاري الخاصة لمعالجة مشكلة مباشرة. لكن سرعان ما اكتشفت أن هذه كانت مجرد رؤية نفقية. تعلمت أنه عندما أستغرق بعض الوقت للتشاور مع الزملاء، يمكنني اكتساب البصيرة اللازمة للرجوع بحل أفضل.

ليكن تفكيرك عالمياً 

سيهان: Daikin Europe هي مجموعة دولية بكل ما في الكلمة من معنى. ومع سبعة مصانع وعشرين قسم مبيعات منتشرة في جميع أنحاء أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا، هناك فرصة جيدة لك للعمل مع زملاء وفرق من خارج المقر الرئيسي.

ميخائيل: إذا نظرت إلى أحد منتجات Daikin من وجهة نظر عالمية، فسيساعدك ذلك أيضاً على تحضير نفسك للتفكير بشكل استراتيجي. على سبيل المثال، يمكن للاستراتيجيات التي تخطط لها أو تقترحها على زملائك أن تؤثر على الشركة ليس فقط داخل منطقتك، ولكن أيضاً في جميع أنحاء العالم. وسيساعدك العمل مع زملاء من جنسيات وثقافات مختلفة على تحضير نفسك للعمل في مؤسسة دولية.

ليكن تفكيرك عالمياً
عليك بناء شبكتك الخاصة

عليك بناء شبكتك الخاصة

ميخائيل: شبكتك هي المفتاح. يجب أن تكون لاعباً ضمن فريق وأن تكون منفتحاً على التعلم من الزملاء الذي يتمتعون بخبرة أكبر. ومن خلال بناء شبكة داخلية من مختلف الأقسام، ستجد الأشخاص المناسبين للتعاون معهم في المشاريع المستقبلية.

سيهان: تُعتبر الشبكات من أهم الأشياء التي تضعك على المسار الصحيح للنجاح. إذ يمكن للشبكات الداخلية تسريع كفاءة وجودة عملك، في حين أن الشبكات الخارجية، (بناء اتصالات مع الموردين والتجار والموزعين)، يمكن أن تساعدك على توسيع فرص العمل.

تحدّ التفكير التقليدي

ميخائيل: قد تواجه أثناء فترة التدريب العديد من التحديات لست مستعداً لها. لا تخشَ هذه التحديات. بل بالعكس انظر إليها كفرصة لدفع حدود معرفتك على كافة الأصعدة. حلل المشكلة وابدأ المناقشات مع الآخرين واستخدم مخيلتك. والنقطة الأخيرة هي أكثر ما أريد التأكيد عليه لأن اقتراح حل قياسي أمر سهل. أما إذا تجرأت على تحقيق حلم كبير، عندها فقط يمكنك تقديم المزيد من القيمة للشركة وإيجاد تأثيرات تدوم طويلاً.

سيهان: بغض النظر عما إذا كان الأمر يتعلق بالمبيعات أو بالتصنيع، Daikin Europe بحاجة إلى امتلاك عقل ديناميكي ورؤية بعيدة المدى. من تجربتي في مركز المشتريات الأوروبي (EPC)، تعلمت أن التفكير مخالف للأسلوب التقليدي ضروري لإيجاد الحل المناسب لكل مصنع من مصانع Daikin. هذه الأنواع من المهام هي التي تشكل تحديات لك وتدفعك للتفكير بشكل مختلف وابتكار استراتيجيات ذكية.

 

لا تخشَ ارتكاب الأخطاء

سيهان: كن واثقاً من نفسك، فليس هناك من شخص مثالي. عندما تبدأ تدريبك، لا يتوقع منك أحد أن تعرف كل شيء عن كل منتج لكل قسم. وهذا هو السبب في أن طرح الأسئلة هو خطوة أولى أساسية لبدء التعلم. لذا عندما عملت في Daikin Applied، لم أكن أعرف شيئاً على الإطلاق عن المبرّدات، لكنني تعلمت بسرعة لأنني تجرأت على طرح الأسئلة والتعلم من أخطائي. كان هذا درساً رائعاً لأنني الآن أثق في معرفتي بهذه المنتجات عند التحدث إلى الموردين والمهنيين.

ميخائيل: في حياتك المهنية، يجب أن تنظر إلى الأخطاء كجزء من تقدمك المهني. خلال الجزء الأول من تدريبي، أتذكر أنني ارتكبت خطأً في الحساب، وكنت خائفاً جداً من التداعيات. لقد تعاملت مع الحل بإبلاغ الأطراف المعنية بما حدث وعملت معهم لحل المشكلة. في النهاية، لم يغضب أحد، ولم يُصب أحد بسوء، ولم يتوقف العالم. نصيحتي: لا تخشى الاعتراف بأخطائك؛ تحدث بصراحة مع زملائك واستخدمها كتجربة تعليمية.

هل تريد مساعدة؟

Find more information

Need help?

Find more information

Need help?