Skip to main content

4 خطوات لإزالة الكربون من التدفئة السكنية

أحد أكبر التحديات التي نواجهها لضمان بيئة صحية ومستدامة والمساهمة في تحييد الكربون هو زيادة استخدام الطاقة المتجددة إلى أقصى حد، خاصة عند تدفئة منازلنا. لا تزال تدفئة غالبية المباني السكنية تتم بواسطة أنظمة قديمة، وغالباً ما تستخدم أنواع الوقود الأحفوري الملوثة للبيئة مثل الفحم والنفط. 

إن التحدي الذي ينطوي عليه التعامل مع هذا الأمر أصبح أكثر وضوحاً من خلال الاتفاقية الخضراء الأوروبية1، وهي عبارة عن مجموعة من المبادرات السياسية من قِبل المفوضية الأوروبية هدفها الرئيسي هو جعل أوروبا محايدة مناخياً في عام 2050 باستخدام التقنيات الخضراء. 

بدأت مضخات الحرارة تلعب دوراً حاسماً في إزالة الكربون من أوروبا، وفي مناطق معينة كان هناك بالفعل امتصاص مثير للإعجاب. على سبيل المثال، تعتبر مضخات الحرارة نظام التدفئة الافتراضي في السويد2 وتتمتع بحصة مقدارها 50% من سوق المباني الجديدة في بعض البلدان الأوروبية3.  

ولكن، في جميع أنحاء أوروبا، تمثل التدفئة المتجددة باستخدام مضخات الحرارة 10% فقط من جميع أنظمة التدفئة المركّبة سنوياً4. ويتناقض ذلك بشكل حاد مع الهدف الطموح لمفوضية الاتحاد الأوروبي بحلول عام 2030: اختراق بنسبة 40% للطاقات المتجددة في التدفئة والتبريد5.

في Daikin، نرى أن الحل يكمن في اتخاذ 4 خطوات لإزالة الكربون من التدفئة السكنية، وذلك من أجل تحقيق أهداف مفوضية الاتحاد الأوروبي بحلول عام 2030.

الخطوة 1: تشديد قواعد البناء الجديدة فيما يتعلق باستخدام الطاقة

على مر السنين، وباتباع التوجيه EPBD‏6، اتخذت جميع الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي بالفعل تدابير لضمان تميّز المنازل والشقق المبنية حديثاً بأداء أفضل من ناحية الكربون وذلك من خلال تحسين غلاف المبنى الخارجي وإلزامية استخدام الطاقات المتجددة. ونتيجة لذلك، تقدر Daikin أن مضخات الحرارة تمتلك بالفعل ما يصل إلى 50% من حصة السوق من المنازل الجديدة (ذات الأسرة الواحدة). ويجب التخلص التدريجي من أنظمة التدفئة الأكثر تلويثاً. على سبيل المثال، اعتباراً من يناير 2020، لم تعد النمسا تسمح بتركيب المراجل العاملة على النفط في المنازل الجديدة وفي هولندا ستكون كل المنازل المبنية حديثاً خارج شبكة الغاز اعتباراً من عام 2020. 

إحدى المزايا الإضافية المهمة التي تتميز بها مضخات الحرارة المائية هي إمكانية استخدامها للتبريد والتدفئة على حدٍ سواء، وهي ميزة يتزايد طلب المستهلكين عليها. ويرجع ذلك جزئياً إلى تأثير التغير المناخي، ولكن أيضاً بسبب ارتفاع مستوى العزل في المنازل المبنية.  عند تركيب مرجل، في الإعداد القياسي، يجب تركيب نظام HVAC (تدفئة وتهوية وتكييف هواء) ثانٍ في حالة الحاجة للتبريد. توفر مضخة الحرارة المائية القابلة للعكس تدفئة وتبريد للمكان في نظام واحد، وبالتالي الاستفادة من استثمار واحد.

الخطوة 2: زيادة معدل الاستبدال

معدل الاستبدال اليوم، في المتوسط، 1% من العدد الإجمالي لأنظمة التدفئة المركّبة سنوياً، ولتلبية الحد الأدنى من الهدف يجب أن تتضاعف نسبة الاستبدال خلال السنوات العشر القادمة.

إن استبدال أجهزة التدفئة بأجهزة أكثر كفاءة سيُشكل تحركاً نحو تقليل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون CO2.   ولكن التحدي يكمن في تحفيز مواطني الاتحاد الأوروبي على اختيار التدفئة المتجددة أكثر، وبالتالي إقناع أولئك الموجودين في سوق الاستبدال بأن مضخات الحرارة هي حل كفوء وفعّال من ناحية التكلفة. 

الخطوة 3: إنهاء حوافز الوقود الأحفوري

ويمكن لصانعي السياسات تجنب الحوافز على الوقود الأحفوري. حالياً، تفيد الحوافز المباشرة أو غير المباشرة المراجل العاملة على النفط أو الغاز، بسبب الضرائب المختلفة على مضخات الحرارة مقارنة مع المراجل على سبيل المثال7

أثناء تنفيذ ذلك، أدركنا أن التقنيات المتجددة تحتاج أيضاً إلى تكافؤ الفرص. فالفجوة بين أسعار الكهرباء والغاز اليوم في العديد من الدول الأعضاء كبيرة جداً بحيث لا تجعل مضخة الحرارة استثماراً جذاباً من الناحية الاقتصادية بالنسبة لمواطني الاتحاد الأوروبي. على المدى القصير، يمكن أن تساعد الحوافز الحكومية في تسريع الانتقال إلى التدفئة المحايدة كربونياً وجعل مضخات الحرارة في متناول جميع الأوروبيين، ولكن على المدى الطويل يجب أن تكون أسعار الطاقة الأكثر توازناً ومؤشراً صحيحاً لأداء الطاقة والكربون للمبنى هي دوافع المستخدم النهائي للاستثمار في تقنية مضخة الحرارة. 

الخطوة 4: جعل التدفئة باستخدام الطاقة المتجددة معياراً في عمليات الاستبدال

في Daikin، نعتقد أن أنظمة مضخات الحرارة يجب أن تصبح المعيار عند استبدال أنظمة التدفئة. تتميز مضخات الحرارة بإمكانيات متزايدة على تحقيق كفاءات عالية وهذه حقيقة، حتى في درجات الحرارة الخارجية المنخفضة. تطورت تقنية مضخات الحرارة المائية بسرعة في السنوات الأخيرة، مما جعلها مناسبة لأي نوع من المباني السكنية في أوروبا سواء كان ذلك لسوق البناء الجديد أو سوق الاستبدال.

من خلال زيادة حصة الكهرباء الخضراء إلى 60% من إجمالي إنتاج الكهرباء في الاتحاد الأوروبي، ستستمر مضخات الحرارة في زيادة مساهمتها في عالم التدفئة السكنية الخالية من الكربون. 

المستقبل

في Daikin، نحن متحمسون ولدينا شغف للتعامل مع البيئة المتغيرة ولعب دور رئيسي في إحضار هذه التقنية المبتكرة إلى منازل الناس مع ضمان انضمام جميع أصحاب المصلحة، مثل شركات التركيب والمهندسين المعماريين.

كما يمكننا القيام بدورنا بتبسيط عملية التركيب قدر الإمكان من خلال التصميم الرائع. تمتلك أوروبا التقنيات والخبرات والاستثمارات لتوسيع سوق مضخات الحرارة بشكل أكبر. من منازل الأسرة الواحدة إلى المنازل المتعددة العائلات، ومن المباني الصغيرة إلى المباني التجارية والمنشآت الصناعية الكبيرة، أصبحت مضخات الحرارة جاهزة اليوم للانطلاق في الاتجاه السائد. 

كل الدلائل تشير إلى أننا بحاجة إلى التحرك الآن! دعونا نقنع أولئك الموجودين في سوق الاستبدال بأن مضخات الحرارة هي المستقبل ونزيد الوعي فيما يتعلق بالطاقة وفعالية التكلفة والمزايا البيئية.

يمكنك مشاهدة ندوتنا حول موجة التجديد مرة أخرى هنا: https://www.youtube.com/watch?v=jNmGAM3fofU

 

 

1 المفوضية الأوروبية، أسئلة وأجوبة، تاريخ الاستشارة 05 مايو 2021، https://ec.europa.eu/commission/presscorner/detail/en/qanda_20_24
2 وكالة الطاقة الدولية، ملف دولة السويد، تاريخ الاستشارة 14 سبتمبر 2020، https://www.iea.org/countries/sweden
3 الهيدروجين في نظام الطاقة في المستقبل: التركيز على الحرارة في المباني، تاريخ الاستشارة 10 مايو 2021، https://www.iee.fraunhofer.de/content/dam/iee/energiesystemtechnik/en/documents/Studies-Reports/FraunhoferIEE_Study_H2_Heat_in_Buildings_final_EN_20200619.pdf
4 تقرير سوق EHPA، في الموقع https://www.ehpa.org/market-data/
5 حالة الاتحاد، اختراق أنظمة التدفئة والتبريد المتجددة، تاريخ الاستشارة 5 مايو 2021، https://ec.europa.eu/commission/presscorner/detail/en/qanda_20_1598
6 EPBD، توجيه أداء الطاقة للمباني، تاريخ الاستشارة 5 مايو 2021، https://ec.europa.eu/energy/topics/energy-efficiency/energy-efficient-buildings/energy-performance-buildings-directive_en
7 المفوضية الأوروبية، الطاقة والضرائب، تاريخ الاستشارة 10 مايو 2021، https://ec.europa.eu/energy/topics/markets-and-consumers/energy-taxation_en

مقالات ذات صلة

هل تريد مساعدة؟

Find more information

Need help?

Find more information

Need help?