Skip to main content

الاتفاقية الخضراء حدث في غاية الأهمية بالنسبة للاتحاد الأوروبي: إليكم سبب حاجتنا لمضخات الحرارة لتحقيق ذلك

ستكون إزالة الكربون من قطاع التدفئة عاملاً أساسياً في جعل الاقتصاد الأوروبي محايداً مناخياً بحلول عام 2050. وتتبنى Daikin الاتفاقية الخضراء للاتحاد الأوروبي وتعتقد أن مضخات الحرارة ستلعب دوراً أساسياً في جعل أوروبا محايدة مناخياً وستساهم في الجمع بين إزالة الكربون والنمو الاقتصادي المستدام.

تريد أوروبا أن تصبح أول قارة محايدة كربونياً في العالم بحلول عام 2050، وتسعى مفوضية الاتحاد الأوروبي إلى تقليل الانبعاثات بنسبة 55% على الأقل بحلول عام 2030. ونحن في Daikin، ندعم هذا التوجّه، ونسعى جاهدين لنصبح شركة محايدة كربونياً على مستوى العالم بحلول عام 2050.1

 

تسعى خطة الاستثمار الأوروبية للاتفاقية الخضراء2 إلى جذب استثمارات بمبلغ (على الأقل) 1 تريليون يورو من الاتحاد الأوروبي والحكومات الوطنية والقطاع الخاص لإزالة الكربون من الاتحاد الأوروبي.3 والآن في مواجهة جائحة COVID-19 والأزمة الاقتصادية، الاتفاقية الخضراء تعد خطة الاستثمار للاتفاقية الخضراء أيضاً في صميم "الجيل التالي من الاتحاد الأوروبي"، وفي برنامج التعافي من COVID-19 في أوروبا الذي يقدّر بقيمة 750 مليار يورو.

 

إن إزالة الكربون من أوروبا والتعافي من جائحة COVID-19 يمثلان تحديان هائلان. وعند تقديم الاتفاقية الخضراء، وصفها رئيس المفوضية الأوروبية بأنها "حدث تاريخي هام في أوروبا". وبتنفيذ الاتفاقية الخضراء، نتطلع إلى رؤية الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء فيه يروجون لتقنيات منخفضة الكربون، مثل مضخات الحرارة، من خلال ضمان تسعير عادل للطاقة يستند إلى الانبعاثات الكربونية وتثبيط حوافز أنظمة التدفئة العاملة على الوقود الأحفوري.

 

لماذا مضخات الحرارة؟

اليوم، يعتبر مخزون المباني الأوروبية مسؤولاً عن حوالي 36% من مجموع انبعاثات ثاني أكسيد الكربون في الاتحاد.  ومع الأخذ بعين الاعتبار أن ما يقرب من 50% من الاستهلاك النهائي للطاقة في الاتحاد يُستخدم للتدفئة والتبريد، منها 80% تُستخدم في المباني4، فإن إمكانية إزالة الكربون من هذا القطاع هائلة.

  • تعتبر مضخات الحرارة حلاً مثبتاً، وأوروبا لديها التقنيات والخبرات والاستثمارات للتوسع أكثر. من منازل الأسرة الواحدة إلى المنازل المتعددة العائلات، ومن مشاريع التجديد إلى مشاريع المساكن الجديدة، ومن المباني التجارية الصغيرة إلى المباني والمنشآت الصناعية الكبيرة، أصبحت مضخات الحرارة اليوم جاهزة وهي تلبي متطلبات الاتفاقية الخضراء في الاتحاد الأوروبي.
  • مضخات الحرارة هي تقنية تدفئة منخفضة الكربون. فلكل كيلو واط ساعي من الحرارة المطلوبة، تأثير الكربون لمضخة الحرارة اليوم هو حوالي نصف ما هو عليه الحال في مرجل الغاز عالي الكفاءة، مع إمكانية لتقليل انبعاثات الكربون أكثر بسبب إزالة المزيد من الكربون خلال إنتاج الكهرباء في الاتحاد الأوروبي5.
  • تستخدم مضخات الحرارة الطاقات المتجددة مثل الطاقة الحرارية من الهواء أو الماء أو الأرض. ومصادر الطاقة المتجددة هذه متوفرة بكثرة في أوروبا؛ لذلك لا تحتاج إلى استيرادها.
  • سيزداد استخدام مضخات الحرارة للكهرباء المتجددة وهي في طريقها لتكون حلاً محايداً مناخياً بالكامل. على سبيل المثال، بحلول عام 2030، من المقرر أن تكون حصة إنتاج الكهرباء المتجددة في الاتحاد الأوروبي ضعف المستوى الحالي على الأقل والبالغ 32% من الكهرباء المتجددة ليصل تقريباً إلى 65% أو أكثر6.
  • بالإضافة إلى ذلك، تعد مضخات الحرارة ضرورية لتمكين موازنة شبكة الطاقة، وبالتالي دعم النشر الإضافي لإنتاج الطاقة المتجددة، على سبيل المثال من خلال العمل كبطارية تخزين حرارية وكأداة لتحقيق التوازن المرن بين الطاقة المنتجة والطلب على الطاقة.

يعزز الاستثمار في مضخات الحرارة أيضاً النمو الاقتصادي للاتحاد الأوروبي حيث يتم تطوير هذه المنتجات وتصنيعها على نطاق واسع في أوروبا. Daikin، على سبيل المثال، لديها مركز بحث وتطوير أوروبي و 5 مصانع في أوروبا تتعلق بتقنية مضخة الحرارة.

كل يورو يُستثمر في تقنية مضخة الحرارة هو يورو يُستثمر في إيجاد فرص عمل محلية. وتوظف صناعة مضخات الحرارة ككل حالياً 225000 شخص في أوروبا7. ستحقق الاستثمارات الجديدة والإضافية في التدفئة التي تستخدم الطاقات المتجددة أرباحاً للاقتصاد الأوروبي وكذلك لبيئتنا.

 

قصة نجاح من السويد

بدأت السويد سياسة طموحة في ثمانينيات القرن الماضي لاستبدال المراجل العاملة على الوقود الأحفوري بمضخات حرارة. اليوم، مضخات الحرارة هي المعيار لتدفئة المنازل السويدية. إن هذا الدفع في جعل مضخات الحرارة التقنية القياسية للتدفئة السكنية ساعد في تقليل إجمالي انبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري بنسبة 33.7% بين عامي 1990 و20188.

وبدأت دول أوروبية أخرى تحذو حذوها. ففي الآونة الأخيرة، أطلقت دول من بينها فرنسا وألمانيا وإيطاليا وهولندا حملة ترويجية مماثلة لمضخات الحرارة واستبدال المراجل.

 

إنهاء الحوافز المستندة إلى الكربون

بعد مبادرة الاتفاقية الخضراء للاتحاد الأوروبي، يمكن لصانعي السياسات في الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي العمل على مستويين لتحقيق إزالة الكربون.

أولاً، يمكن أن تلتزم الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي بإنهاء استخدام الوقود الأحفوري. ويجب التخلص التدريجي من أنظمة التدفئة الأكثر تلويثاً. لم تعد النمسا تسمح بتركيب المراجل العاملة على النفط في المنازل الجديدة اعتباراً من يناير 2020. هذه مبادرة ممتازة. ويمكن لصانعي السياسات تجنب الحوافز على الوقود الأحفوري. حتى اليوم، تفيد الحوافز المباشرة أو غير المباشرة المراجل العاملة على النفط أو الغاز، بسبب الضرائب المختلفة على مضخات الحرارة مقارنة مع المراجل على سبيل المثال.

ثانياً، تحتاج التقنيات المتجددة أيضاً إلى تكافؤ الفرص. فالفجوة بين أسعار الكهرباء والغاز في العديد من الدول الأعضاء كبيرة جداً بحيث لا تجعل مضخة الحرارة استثماراً جذاباً من الناحية الاقتصادية بالنسبة لمواطني الاتحاد الأوروبي9. ويمكن للحوافز سد هذه الفجوة لفترة معينة، ولكن على المدى الطويل، يجب أن تعكس تكلفة الطاقة كثافة الكربون بشكل أكبر. يمكن أن يساهم تسعير الكربون في تقليل الانبعاثات بشكل أكبر من خلال توسيع نظام تداول الانبعاثات بالاتحاد الأوروبي (ETS) ليشمل جميع انبعاثات احتراق الوقود الأحفوري في المباني ومراجعة التوجيه المتعلق بضرائب الطاقة10.

 

تحفيز المستهلكين

يحتاج المستهلكون الذين يتطلعون إلى استبدال أنظمة الوقود الأحفوري إلى حافز لإلقاء نظرة فاحصة على مضخات الحرارة. وهناك ابتكارات في الصناعة بدون هوادة لجعل مضخات الحرارة جذابة من خلال مزيج من ميزات المنتجات والأسعار والتصميم وسهولة التركيب والاستعمال من قِبل المستخدم النهائي11. ويمكن أن تبذل الصناعة مزيداً من الجهد في شرح فوائد مضخات الحرارة حتى يصبح المستخدمون النهائيون أكثر علماً بها.

تلفت الحكومات انتباه المستهلكين إلى مضخات الحرارة من خلال حوافز على مشاريع التجديد السكنية، ولكن هناك أيضاً وسائل أخرى يمكن أن تجعل اختيار مضخات الحرارة مفيداً، كأن يؤخذ في الحسبان مثلاً استخدام الطاقات المتجددة ضمن المجموع الإجمالي للطاقة المستهلكة في المبنى. سيكون من شأن ذلك إرسال إشارة قوية ودعوة المستهلكين إلى إجراء حساب تفصيلي للتكلفة الإجمالية للملكية والمزايا البيئية12. في هذه الحالة، ستصبح فوائد مضخات الحرارة واضحة للمستهلكين.

 

في متناول جميع الأوروبيين

على المدى القصير، يمكن أن تساعد الحوافز الحكومية في تسريع الانتقال إلى التدفئة المحايدة كربونياً وجعل مضخات الحرارة في متناول جميع الأوروبيين، ولكن على المدى الطويل يجب أن تكون أسعار الطاقة الدقيقة ومؤشراً صحيحاً لأداء الطاقة والكربون للمبنى هي دوافع المستخدم النهائي للاستثمار في تقنية مضخة الحرارة.

توضح لنا أمثلة السويد والدول الأوروبية الأخرى أن هذه الاستراتيجية تعمل. على سبيل المثال، أنشأت فرنسا وألمانيا خططاً واسعة النطاق وشائعة لاستبدال مراجل النفط. وبالإضافة إلى ذلك، أطلقت إيطاليا منتجها "Superbonus" للترويج لمضخات الحرارة بفضل الائتمان القابل للاسترداد ونسبته 110%.

ستواجه Daikin، جنباً إلى جنب مع رواد صناعة مضخات الحرارة الآخرين، التحدي للتأكد من أن المستخدمين النهائيين على دراية بمضخات الحرارة ومزاياها. ونحن نعمل يومياً أيضاً لإنشاء قاعدة من فنيي التركيب المدربين بشكل جيد لضمان التركيب الصحيح والمتابعة المستمرة للمستهلك.

 

ماذا بعد؟

وضعت Daikin لنفسها طموحاً بأن تصبح شركة محايدة كربونياً على مستوى العالم بحلول عام 2050. ونحن مقتنعون بأن جميع أصحاب المصلحة - صناع السياسات وقادة الصناعة والمستهلكون - لديهم نفس الهدف، وهو إرساء أسس مستقبل محايد كربونياً. ويمكننا سوياً إزالة الكربون من قطاع التدفئة في أوروبا وتحقيق الهدف الجريء للاتفاقية الخضراء. نحن فقط بحاجة للعمل الآن.

 

 

1 مسؤولية Daikin البيئية، https://www.daikin.eu/en_us/about/environmental-responsibility.html

2 المفوضية الأوروبية، أسئلة وأجوبة، تاريخ الاستشارة 14 سبتمبر 2020، https://ec.europa.eu/commission/presscorner/detail/en/qanda_20_24

3 البرلمان الأوروبي، "خطة تمويل المناخ في أوروبا بقيمة تريليون"، تاريخ الاستشارة 6 أغسطس 2020، https://www.europarl.europa.eu/news/en/headlines/society/20200109STO69927/europe-s-one-trillion-climate-finance-plan

4 البرلمان الأوروبي، "خطة تمويل المناخ في أوروبا بقيمة تريليون"، تاريخ الاستشارة 6 أغسطس 2020 ، https://eur-lex.europa.eu/legal-content/EN/TXT/PDF/?uri=CELEX:52016DC0051&from=EN ووثائق عمل طاقمها، تاريخ الاستشارة 17 سبتمبر 2020، https://eur-lex.europa.eu/legal-content/EN/TXT/PDF/?uri=CELEX:52016SC0024&from=EN

5 دراسة مراجعة VHK عن التصميم البيئي وملصق الطاقة لسخانات الأماكن والمجمعة، المهمة 5، الشكل 7، تاريخ الاستشارة 17 سبتمبر 2020، https://ecoboiler-review.eu/Boilers2017-2019/downloads/Boilers%20Task%205%20final%20report%20July%202019.pdf

6 مراسلة من المفوضية إلى البرلمان الأوروبي والمجلس، واللجنة الاقتصادية والاجتماعية الأوروبية ولجنة المناطق، تاريخ الاستشارة 17 سبتمبر 2020، https://ec.europa.eu/clima/sites/clima/files/eu-climate-action/docs/com_2030_ctp_en.pdf

7 المفوضية الأوروبية، "القدرة التنافسية لصناعة وخدمات التدفئة والتبريد"، تاريخ الاستشارة 28 يونيو 2019، https://www.euneighbours.eu/sites/default/files/publications/2019-08/20190822%20MJ0319513ENN.en_.pdf

8 وكالة الطاقة الدولية، ملف دولة السويد، تاريخ الاستشارة 14 سبتمبر 2020، https://www.iea.org/countries/sweden

9 مديرية عامة للمفوضية الأوروبية، إحصاءات أسعار الكهرباء: شرح الإحصائيات، تاريخ الاستشارة 17 سبتمبر 2020، https://ec.europa.eu/eurostat/statistics-explained/pdfscache/45239.pdf

10 مراسلة من المفوضية إلى البرلمان الأوروبي والمجلس، واللجنة الاقتصادية والاجتماعية الأوروبية ولجنة المناطق، تاريخ الاستشارة 17 سبتمبر 2020، https://ec.europa.eu/clima/sites/clima/files/eu-climate-action/docs/com_2030_ctp_en.pdf

11 راجع Altherma 3 H HT من Daikin في الموقع: https://www.daikin.eu/en_us/product-group/air-to-water-heat-pump-high-temperature/daikin-altherma-3h-ht.html

12 توفر Daikin على سبيل المثال أداة اختيار الحلول لفنيي التركيب والمستهلك تسمى قف بجانبي، https://standbyme.daikin.eu/

مقالات ذات صلة

هل تريد مساعدة؟

Find more information

Need help?

Find more information

Need help?