Skip to main content

الفريق الذي يقف وراء منتجات التدفئة لدينا

قد نكون معروفين كشركة عالمية رائدة في مجال تكييف الهواء، ولكن خلال السنوات القليلة الماضية، أثبتنا أنفسنا أيضاً كشركة مبتكرة في سوق التدفئة. لكن وراء إنشاء كل حل تدفئة مبتكر - هناك مهندس موهوب. في هذه السلسلة، نزيح الستارة ونضع فريق تطوير منتجات التدفئة لدينا في دائرة الضوء. اكتشف قصصهم، وتعرف على سيرهم المهنية وكيف يساعدنا عملهم في إيجاد عالم أكثر صحة واستدامة وراحة.

bg-image

مقابلة ريشي وهارش

مهندسو تطوير التدفئة في مركز تطوير أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا

 

"من جلسات التفكير المكثف وتبادل الأفكار ثم النجاح في تعلم المهارات المطلوبة حتى الوصول أخيراً إلى تلك اللحظة السحرية، لقد وجدتها. نحن نعلم أننا نجحنا عندما صنعنا وحدة توازن بين التصميم والكفاءة والأداء."

"مضخات حرارة تتجاوز التصميم والجماليات." 

ريشي: "أنا أعمل حالياً على مضخة حرارة مصممة للأسواق الإسكندنافية والألمانية، والتي نسميها "طراز من الدرجة الأولى." لكن سرعان ما اكتشفت أن مضخة الحرارة اليوم هي أكثر من مجرد تصميم رائع؛ إذ يجب أن تكون كفوءة في استخدام الطاقة وأن تفي بأعلى معايير الجودة والأداء." 

"ينصب التركيز الأساسي لفريقنا على تقديم منتج استثنائي بميزات رائعة وتقديم الراحة التامة للعملاء." 

"التحديات الكبيرة تقدم فرصاً جديدة." 

هارش: "كان مشروعي الأول هو تطوير الجيل الجديد من مضخات الحرارة الأرضية المصدر. ونظراً للتوقعات الكبيرة من السوق، واجه فريقنا العديد من التحديات الفنية التي كان علينا التغلب عليها ضمن جدول زمني ضيق. وفي النهاية، قدمنا وحدة عالية الأداء من كل النواحي، وهو أمر يُشعرنا جميعاً بالفخر."

ريشي: "إن تحقيق هدفنا من مشروع ما هو التحدي الأكبر الذي نواجهه، ولكن هذا ما يحمسنا في عملية التطوير. إنها تتحول إلى رحلة: من جلسات التفكير المكثف وتبادل الأفكار ثم النجاح في تعلم المهارات المطلوبة حتى الوصول أخيراً إلى تلك اللحظة السحرية، لقد وجدتها. نحن نعلم أننا نجحنا عندما صنعنا وحدة توازن بين التصميم والكفاءة والأداء." 

"فريق متنوع بهدف مشترك" 

ريشي: "يسعدني أن أشارك تجارب التطوير الخاصة هذه مع فريق مذهل من الزملاء. يتيح لك العمل مع مثل هذا الفريق المتنوع إمكانية الانفتاح على أفكار جديدة. ولقد أصبحت وجهات النظر المختلفة والتجارب والمعرفة اللبنات الأساسية لمركز تطوير أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا (EDC)." 

القفزة إلى بلجيكا  

هارش: "درست لأصبح مهندساً ميكانيكياً في الهند قبل الانتقال إلى بلجيكا قبل عامين. Daikin Europe هي وظيفتي الأولى."

ريشي: "هذه هي وظيفتي الأولى. بدأت مسيرتي المهنية كمتدرب في Daikin India أثناء تخرجي كمهندس ميكانيك. وبعد فترة التدريب، تقدمت للعمل في Daikin Europe، وحصلت على الوظيفة ثم انتقلت إلى بلجيكا. كانت رحلتي من Daikin India إلى Daikin Europe بمثابة حلم تحقق." 

ماذا بعد؟ 

هارش: "لقد أصبحت قائداً لمشروع مختلف. وبالرغم من وجود منحنى تعليمي حاد، إلا أنني أستمتع بالتنوع الذي يجلبه هذا الدور لوظيفتي."

ريشي: "لقد كان النمو من متدرب إلى موظف دولي بمثابة منحنى تعليمي هائل بالنسبة لي، ومفهوم Daikin للتدريب أثناء العمل هو شيء أعتز به، لأنه يمنحني العديد من الفرص والتحديات. باختصار، لقد كانت رحلة من الابتكار والحماس والتحفيز." 

bg-image

مقابلة جوريس

مصمم مختص بالتدفئة في مركز تطوير أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا

 

"منذ سن مبكرة، كنت دائم الاهتمام بالميكانيك. كان لدى والداي أعمال مرآب، وكنت أعمل دائماً في المحركات. ولكن كان لدي أيضاً شغف بالتصميم. أردت شيئاً يدمج هذين الاهتمامين، لذلك قررت الحصول على درجة علمية في الميكانيكيات الكهربائية."

أخبرنا عن مسيرتك المهنية وما الذي أوصلك إلى Daikin Europe 

"منذ سن مبكرة، كنت دائم الاهتمام بالميكانيك. كان لدى والداي أعمال مرآب، وكنت أعمل دائماً في المحركات. ولكن كان لدي أيضاً شغف بالتصميم. أردت شيئاً يدمج هذين الاهتمامين، لذلك قررت الحصول على درجة علمية في الميكانيكيات الكهربائية. انضممت إلى Daikin Europe في عام 1996؛ وتلك كانت وظيفتي الأولى، وقد وقعت العقد قبل تخرجي مباشرة. بدأت مسيرتي المهنية في قسم تكييف الهواء وأنظمة VRV قبل الانتقال إلى التدفئة."

ماذا يتطلب دورك؟ 

"دوري هو التركيز على الجزء الهيكلي للوحدة، وتحديداً الغلاف الحاضن المحيط بها. وأعمل مع جهات خارجية لإنشاء التصميم الفعلي، ومن هناك، أتطلع لأرى كيف يمكننا ملاءمة التصميم للوحدة. بعد ذلك، أعمل مع فريق لاختبار النموذج الأولي والتحقق من أن الغلاف يساعد الوحدة على تلبية أحدث الوائح التنظيمية المتعلقة بالضجيج ومعايير الأداء العالي لشركة Daikin." 

هل لك أن تذكر لنا بعض وحدات التدفئة التي عملت عليها؟

"لقد عملت مؤخراً على غلاف حاضن لمضخة حرارة جوفية، والآن أعمل على غلاف حاضن لوحدة جديدة أحادية الكتلة." 

ما هي أكبر التحديات التي تواجهونها عند إنشاء هذه الوحدات؟ 

"أقضي معظم يومي في غرفة الصوت، وهو المكان الذي أختبر فيه الوحدات لمعرفة ما إذا كانت متوافقة مع أحدث اللوائح التنظيمية للضجيج. وبالنسبة لإحدى وحداتنا، انتهى بنا الأمر إلى وضعها في صندوق معدني محكم الإغلاق ضمن الغلاف الحاضن. تلك كانت خطوة صحيحة لأننا بعد عدة اختبارات تمكنا من تحقيق صوت التشغيل المنخفض الذي كنا ننشده." 

ما هو أكثر مشروع تفتخر به؟ 

"لقد ساعدت في إنشاء التصميم الجديد لمجموعة Altherma 3 من Daikin، والتي انتهى بها الأمر بالفوز بجائزتي تصميم كبيرتين. وتعتبر الملاحظات التي تصلنا من القائمين على التركيب في الميدان أهم شيء بالنسبة لي، ولقد سمعت أنهم كانوا سعداء بشأن Altherma 3 من Daikin. هذه أخبار رائعة لأنهم إذا استمتعوا بالعمل معها، فمن المرجح أن يوصوا بها ويبيعوها." 

عندما لا أكون في العمل، فأنا… 

أشاهد فريقي المفضل لكرة القدم (نادي بروج)، أو أعمل في حديقتي أو أقضي الوقت مع ابنتي."

bg-image

مقابلة كوبي

مهندس تطوير للتدفئة في مركز تطوير أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا

 

"لقد تخرجت بدرجة الماجستير في الميكانيكيات الكهربائية، وكنت أبحث عن وظيفة في تطوير المنتجات. بدأت أولاً باختبار البرنامج قبل الانتقال إلى فريق حلول التدفئة لتطوير مضخات الحرارة. الآن، أكتب مواصفات البرامج للوحدات الداخلية."

أخبرنا عن مسيرتك المهنية وما الذي أوصلك إلى Daikin Europe 

"بدأت مسيرتي المهنية في Daikin Europe منذ خمس سنوات. لقد تخرجت بدرجة الماجستير في الميكانيكيات الكهربائية، وكنت أبحث عن وظيفة في تطوير المنتجات. بدأت أولاً باختبار البرنامج قبل الانتقال إلى فريق حلول التدفئة لتطوير مضخات الحرارة. الآن، أكتب مواصفات البرامج للوحدات الداخلية. لم أتوقع أبداً أن ينتهي بي الأمر في هذا الدور بالذات، لكنني أستمتع بكوني خبيراً في هذا المجال (وأيضاً تعامل زملائي معي كواحد من الخبراء!)."

ماذا يتطلب دورك؟ 

"تركيزي الأساسي هو كتابة البرامج للوحدات الداخلية، مثل حقن الغاز وEU HP. وظيفتي هي إنشاء اتصال بين وحدة داخلية وجهاز التحكم. ولتنفيذ ذلك، أتعاون باستمرار مع مكتبنا التابع في غينت، ومع مورّد البرنامج لتوقع المشكلات المحتملة وإجراء اختبارات المتابعة. كما أعمل أيضاً مع فريق المبيعات للحصول على ملاحظات العملاء في الوقت الحقيقي وتطبيق هذه التغييرات على برنامجنا."

هل لك أن تذكر لنا بعض وحدات التدفئة التي عملت عليها؟ 

"عملت على وحدة Daikin Altherma، ووحدة حقن الغاز وEU HP." 

ما هي أكبر التحديات التي تواجهونها عند إنشاء هذه الوحدات؟ 

"يتمثل التحدي الرئيسي في التأكد من أننا نجري اختبارات كافية قبل إطلاق المنتج وذلك لاكتشاف أي مشاكل بشكل مسبق. وإذا فعلنا ذلك، فنحن بحاجة إلى إيجاد طريقة لإصلاحها سواء كان ذلك ضمن البرنامج أو بتعديل المواصفات."

"هذا هو التحدي الذي واجهناه عند إنشاء وحدة حقن الغاز. فبعد إجراء العديد من الاختبارات، كان من الواضح أننا بحاجة إلى ملاءمة البرنامج بالكامل لأنه كان أول طراز مائي مجزأ. لكن هذا هو سبب أهمية الاختبار: تؤكّد العملية أنه يمكننا ضمان سلاسة عمل جهاز التحكم والوحدة معاً." 

ما هو أكثر مشروع تفتخر به؟ 

"أنا فخور للغاية بوحدة Daikin Altherma الجديدة وجهاز التحكم الجديد كلياً. لقد شكّل منتج Daikin Altherma هذا الأساس لمنتجات التدفئة المستقبلية لدينا، وكنت مسؤولاً عن تطوير الاتصال بين جهاز التحكم والوحدة. ونظراً لكونه نظاماً جديداً، فقد أتيحت لنا الفرصة لترقية جهاز التحكم وذلك بتصميم جديد كلياً وميزات وتعديلات برمجية." 

عندما لا أكون في العمل، فأنا... 

أعزف على الغيتار الكهربائي في فرقة روك أو ألعب في إحدى مباريات كرة القدم مع زملائي في Daikin."

هل تريد مساعدة؟

Find more information

Need help?

Find more information

Need help?