Skip to main content

التيارات الهوائية الباردة

ترتبط التيارات الهوائية الباردة أحياناً بتكييف الهواء، وفي الواقع، يمكن أن يحدث هذا بسبب أنظمة مدروسة بشكل غير صحيح. لذلك يجب مراعاة التأثير المحتمل على الموظفين الناتج عن موقع الوحدة الداخلية ونمط توزيع الهواء فيها، وذلك في مرحلة التصميم.

وارتفاع السقف أيضاً من العوامل المؤثرة. يفترض مصنعو معدات تكييف الهواء عموماً أن ارتفاع السقف الأمثل لنظام التوسيع المباشر بين 2.70 و3.50 متراً. يمكن للهواء البارد عند درجة حرارة حوالي 16°مئوية والذي يتم توفيره من هذا الارتفاع أن يختلط بهواء الغرفة الأكثر دفئاً قبل الوصول إلى المستوى الذي يتواجد فيه الأشخاص، وبالتالي تفادي أي تيار هوائي أو شعور بعدم الارتياح.

وعلى الرغم من ذلك، يمكن دائماً "ضبط" نظام تكييف الهواء العالي الجودة للتعويض وذلك في التطبيقات التي لا تستوفي هذا المعيار العام.

من الواضح أن موقع الوحدة وكذلك ارتفاع السقف وشكله لهما تأثير كبير على وجود التيارات الهوائية أو عدم وجودها. ويتطلب شرح ذلك بعض الملاحظات المتعلقة بخصائص الهواء البارد. يميل الهواء البارد إلى "الالتصاق" بالسقف لفترة من الزمن قبل هبوطه نحو الأسفل. يُعرف هذا بتأثير "coanda" وهو يساعد الهواء البارد والهواء المحيط على الاختلاط قبل أن ينزل إلى باقي أرجاء الغرفة.

لسوء الحظ، فإن وجود أي حاجز مثل عارضة في السقف له تأثير ضار، من خلال تشكيل عقبة أمام تدفق الهواء. في مثل هذه الحالة، سيهبط الهواء البارد الذي يصطدم بالعارضة السقفية على الفور، مما يسبب مستوىً معيناً من عدم الراحة لأي فرد سيئ الحظ بما يكفي ليجلس تحت العارضة مباشرةً.

وبشكل مشابه، سيؤدي وجود وحدتين متقابلتين إلى تصادم الهواء البارد المتدفق منهما وهبوطه بنفس الطريقة.

هل تريد مساعدة؟

Find more information

Need help?

Find more information

Need help?